الخصوصية في المسكن

العمران دائما ما كانت انعكاسا للمجتمع وثقافته و أحواله الاجتماعية ، والمسكن كجزء من العمران ومكون للنسيج العمراني للمجتمعات ظل عاكسا لإحتياجات مستخدميه قديما و ... أكمل القراءة

ما وراء كواليس Blade Runner !

الكثير منا يستمتع بمشاهدة ما يجري خلف كواليس الإخراج ، ويحب أن يعيش أجواء التصوير وتجارب الأداء ، ليشعر بالجهد الذي بُذل في هذا العمل، ... أكمل القراءة

Interlance .... أبراج سكنية بشكل مختلف ؟

اعتدنا جميعاً على شكل المباني السكنية الرأسية التي يكونها توسّعها للأعلى، لكن ماذا إن كانت أفقية؟!! مشروع Interlace هو الرؤية التي قدمتها شركة التصميم المعماري ... أكمل القراءة

القاهرة الفاطمية تحمل في طيات ربوعها تفاصيل لا نهائية للعمارة الاسلامية التي ظلت قروناً تسطر أمجادها و وانتصاراتها، فلم ينحصر الابداع المعماري للمسلمين في المساجد أو الصروح الدينية بل كانو يهتمون أيضاً ببناء بيوت تحمل نفس الروح بما يتناسب مع وظيفة السكن ومحققين بها أيضاً متطلبات البيوت ان ذاك وأهمها الخصوصية، نظرا للقيم المجتمعية وطبيعة المجتمع المحافظ ان ذاك، من أهم أمثله هذه البيوت هو بيت السحيمي الواقع في الدرب الأصفر المتفرع من شارع المعز لدين بالله- بالقاهرة.

أهمية بيت السحيمي تتجلى في كونه البيت الوحيد المتكامل لعمارة البيوت السكنية في العصر العثماني بالقاهرة، فتقسيمه جاء في جزئين شمالي وجنوبي وأنشأ كلاً منهما على فترات مختلفه حيث أن القسم الجنوبي بني سنة 1648 م، أما القسم الشمالي أنشأ سنة 1796م وتم الربط بينهما بواسطة حديقة داخلية تتوزع عليها العناصر الداخلية للبيت، الحديقة الداخلية كانت بالمناسبة من أهم العناصر للبيوت في تلك الفترة ليس فقط لتضفي شكلاً للمكان وانما لتوزع عليها الفراغات الداخليه للبيوت بدلاً من أن تطل على الشارع مما يتيح لهم خصوصية أكبر لأصحاب البيت بالاضافة الى أنها كانت تعتبر من المعالجات المناخية للمكان. البيت في تقسيمه جاء كأغلب بيوت العصور الاسلامية مقمساً في الأساس من حرملك ( وهو جزء خاص باحتماع السيدات) ويكون في الطابق العلوي للبيت وتكسو شبابيكه بالمشربيات الخشبية المزخرفة بالوحدات الهندسية لتوفر مزيداً من الخصوصية للسيدات، أما الجزء السفلي من البيت يكون السلاملك وهو خاص باجتماع الرجال .

لا يقتصر بيت السحيمي على ذلك فقط بل يتكون من عدد من القاعات كل قاعة تحتوي على إيوانين وجدار هذه القاعات تكسوها اما ألواح الخشب أو الخزف و أرضيات البيت جاءت مكسوة بالرخام. يلعب الخشب عنصراً هاماً في بيت السحيمي سواء كان في الأسقف، المشربيات أو كسوات الحوائط أو حتى الأثاث الذي لا زال موجوداً الى الأن. أما أخيراً عن تسمية بهذا الأسم فهو نسبة الى أخر مالك للبيت وهو السيد محمد أمين السحيمي وكان شيخ رواق الأتراك في الجامع الأزهر. برغم التشققات التي أصابت البيت الا أنه تم تولية اهتمام وترميم للبيت لأهميته الكبيرة حيث كما ذكرنا سلفاً هو البيت الوحيد المتكامل الذي يؤرخ طراز البيوت في العصر العثماني في مصر.





يمكنك أخذ جولة افتراضية في بيت السحيمي من هنا 3dmekanlar

المصادر: آحدى الغرف السفلية لبيت السحيمى ، بيت السحيمى-2 , بيت السحيمي #القاهره الاسلاميه  , بيت السحيمى - DoctorEmm


اقرأ أيضا :- 

علامات خالدة فى قاهرة المعز.. جامع محمد على


أشهر 7 مباني خلدت الثورات في العالم