العمارة والموسيقى

بدأ تفكيري فى ذلك الموضوع عند سماعي لتسجيل صوتي لالات موسيقية معزوفة بشكل مفرد (صولو) لأغنية اعتدت على سماعها كثيرا و لكنني لم ألحظ أبدا ... أكمل القراءة

Interlance .... أبراج سكنية بشكل مختلف ؟

اعتدنا جميعاً على شكل المباني السكنية الرأسية التي يكونها توسّعها للأعلى، لكن ماذا إن كانت أفقية؟!! مشروع Interlace هو الرؤية التي قدمتها شركة التصميم المعماري ... أكمل القراءة

علامات خالدة فى قاهرة المعز.. بيت السحيمي | أحياء

بيت أو قصر السحيمي هو بيت عربي ذو معمار شرقي رائع في قلب مدينة القاهرة في الدرب الأصفر في منطقة الجمالية والذي يتفرع من شارع ... أكمل القراءة

قاهرة المعز تحمل في نسيجها العمراني كم هائل من العصور التاريخية التي حفرت تاريخها على أراضينا بالعديد من المباني التي مازلت شاهدة ليومنا هذا على تلك الحقبات التاريخية فتجعل المتجول فيها يسافر عبر تلك العصور مرواً بالعصور الفرعونية، والرومانية، والإسلامية وحتى عصرنا الحالي (برغم أن الإبداع المعماري حالياً يعاني فترات فتور كبيرة) الا أنه في بعض المناطق تشهد تطوراً عمرانياً ومعمارياً لاسيما المدن الجديدة. كل ذلك ينسج لنا عمراناً متنوع الطرز تبعا لتنوع الحقبات التاريخية، ليكون لنا أحقية أن نصنف المباني فنطلق على مبنى أنه متميز فذلك يسلك منهجاً، فتميز تبعاً لطرازه أو الحقبة التاريخية التي اتبعها أو لأنه خلد أثراً لشخصية أثرت في التاريخ بطريقة ما، أو لتميزه إنشائياً أو معمارياً.من أهم المباني التي تشير إلى حقبة تاريخية مهمة في تاريخ مصر الحديث هو جامع محمد على بقلعة صلاح الدين الأيوبي، محمد علي باشا ( مؤسس نهضة مصر الحديثة ) أولى في عهده اهتمام كبير بالمباني الدينية والأثرية في مصر فبعد أن رمم أسوار قلعة صلاح الدين قرر أن تكون بمثابة مدينة صغيرة له فبنى فيها الأسبلة، والدواوين، والمصانع الحربية، ودواوين الحكومة، ومشغل لكسوة الكعبة فكانت بمثابة مدينة صغيرة داخل القاهرة ولكن كان ينقصها مسجد تقام فيه الصلوات لذلك قررأن ينشئ مسجده العظيم الذي يطل على القاهرة وبه يكون قبره مستقبلاً.



بدأ العمل به سنة 1830 ميلادية على أطلال أبنية قديمة مختلفة تعود لعهد المماليك ، وأولى محمد علي باشا المسجد اهتماماً كبيراً في كل تفاصيله حتى توفي، واكتملت نقوش المسجد وزخارفه في عهد عباس باشا.

اذا كنت مطلعاً على طراز المساجد العثمانية فستعرف للوهلة الأولى أن المسجد خرج على غرارالمساجد العثمانية التي كانت تتميز بوجود صحن مكشوف والجزء الأخر من المسجد مغطى بمجموعة من القباب، هكذا تماما كان جامع محمد علي مكوناً من جزئين شرقي وغربي, الجزء الشرقي مغطى بمجموعة من القباب  تندرج في الحجم مشكلة إيقاع متميز لواجهة المسجد الخارجية والداخلية على حد سواء، على الجانب الأخر يقع الجزء الغربي وهو صحن مكشوف يتوسطه سبيل الماء ( الميضأة ). المآذن بالتالي كانت نهاياتها قلمية والتي تعتبر أهم العلامات المميزة للمساجد العثمانية، كل تلك المعالم جعلت المسجد يبدو نسخة مصرية من مسجد السلطان أحمد بتركيا ولكن ما يميزه عنه هوالزخارف النياتية التي حفرت على جدران المسجد الخارجية أو الداخلية على حد سواء،  فنجدها تتوع في تفاصيلها من جدائل محصورة الى فواكه ونباتات وعقود متنوعة يتوسط هذه الزخارف  لفظ الجلالة تارة وتارة أخرى نجد أسماء الله الحسنى أو أسماء الخلفاء الراشدين التي زينت عقود القبابوالزوايا الداخلية من المسجد لتضفي طابعاً اسلامياً مختلفاً عن المساجد الأخرى الموجودة في مصر أن ذاك.

التناسق في كتلة المسجد المربعة و نسبه أيضاً ( نسب الطول والعرض للارتفاع ) جعله تحفة معمارية تزين قلعة صلاح الدي الأيوبي, عند مرورك بجوار المسجد بالخارج باالطبع ستأسرك الواجهات الخارجية فتركيب القباب مع المآذن يعطي للمار العديد من الزوايا البصرية التي يرى بها المسجد والتي تظهر جليةً في الصور الملتقطة للمسجد، أما عن تفاصيل الجدران الخارجية فهي حكاية أخرى من الإبداع المعماري سواء كان ذلك على نطاق مادة التشطيب الخارجية - والتي تزينت بنوع نادر من الرخام يسمى الألابستر- أو زخارفه الخارجية التي لا زالت شاهدة على عظمة المعمار الإسلامي إلى يومنا هذا.


يمكنك أخذ جولة فى جامع محمد على من هنا 3dmekanlar



المصدر:

flickr

behance


اقرأ أيضاً :- 


علامات خالدة فى قاهرة المعز.. بيت السحيمي


١٠٠١ مبنى يجب أن تراهم قبل أن تموت -معبد حتشبسوت



اليوم.